شقاوة كتكوته

عزيزي الزائر
ا
انت غير مسجل
بمنتدي شقاوة كتكوته

برجاء التسجيل
شقاوة كتكوته

اجتماعى ثقافى نسائى ترفيهى تعليمى

كتكوته يرحب باعضاءه ويعلن عن مسابقه الاشراف في المنتدي شقاوة كتكوته منتدي ليكي وليا يقدم احلي شقاوة وصفات الطبخ ارقي الازيا والموديلات والاكسسورات منتدي ديني وقصصي يقدم اغرب واحلي الصور منتدي شقاوة كتكوته يحتوي علي دردشه لتواصل بين الاعضاء والصحبه الحلوه

    من كاتبةٍ أمريكيَّة إلى كلِّ فتاةٍ سعوديَّة

    شاطر
    avatar
    جنه
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 684
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 05/04/2010

    من كاتبةٍ أمريكيَّة إلى كلِّ فتاةٍ سعوديَّة

    مُساهمة من طرف جنه في الجمعة 16 يوليو 2010, 9:46 am

    من كاتبةٍ أمريكيَّة إلى كلِّ فتاةٍ سعوديَّة
    د. عبدالرحمن بن صالح العشماوي


    (تانياسي هسو) اسمٌ ليس له علاقة بأسمائنا العربية، ولم يدرج على ألسنة أبناء وبنات المملكة العربية السعودية،

    اسمٌ لفتاة أمريكية خالصة، لا تجري في عروقها دماؤنا، ولا في بشرتها ألواننا، ولكنّه اسم أصبح مهمّاً بالنسبة إلينا لأنّه ارتبط ببلادنا ارتباطاً قويّاً، فوجّهت إلينا صاحبته رسالة قويّة، واضحة جليّة



    ولكنّ رسالة (تانياسي هسو) تكتسب أهميّة خاصة في هذه المرحلة التي لم نعد نلتفت فيها كثيراً إلى هجوم كُتّاب الأعداء على بلادنا وقيمنا من خارج بلادنا، لأنّنا قد شُغلنا بهجوم بعض كتّابنا وكاتباتنا على بلادنا وقيمنا من عقر دارنا



    حينما ارتدت الحجاب ساترة جسدها ورأسها الذي عرّته (المدنيّة الغربيّة الزائفة)



    أنّه مقال متميِّز لهذه الكاتبة الأمريكية نشرته جريدة (عرب نيوز) وترجمته جريدة الرياض، ونشرته تحت عنوان (خطاب مفتوح للسعوديين) في يوم الثلاثاء 30-4-1426هـ، ويا له من خطاب جميل!


    تقول الكاتبة الأمريكية:

    (ولم يمثِّل ارتدائي للحجاب، وعدم تمكُّني من قيادتي للسيارة خلال المدة التي قضيتها في المملكة أيّ مشكلة بالنسبة لي، وبعد أربعة أسابيع، طرت إلى أتلانتا مرتدية الحجاب، ليس فقط لأختبر ردّ فعل الأمريكيين، ولكن لأنّه كان مريحاً وعمليّاً، ولقد أضفت لحجابي في سوق البدو بالرياض البرقع وأدركت لأوَّل مرَّة في حياتي بأنّ الرجال يتحدثون إليّ باحترام وتقدير، دون أن يكون لجسدي (كامرأة) أثر في ذلك التقدير).



    إنّ هذا الكلام يذكِّرني بكلام قالته (الليدي ديانا)


    بعد أن زارت الرياض قبل موتها بسنوات، وعاشت أياماً مع النساء بحكم وضعنا الاجتماعي، فقالت:



    ما كنت أتوقع أن أحظى بهذه الراحة النفسية الكبيرة التي وجدتها في انعزال مجتمع النساء عن الرجال، حيث تبتعد المرأة عن نظرات الفضول التي تؤذي المشاعر من قِبل الرجال الذين لا يمكن أن يتركوا عادتهم المتأصِّلة في نفوسهم المتمثِّلة في مراقبتهم لجسد المرأة المكشوف، مهما كانت المخالطة.



    لقد قالت الكاتبة الأمريكية (تانياسي هسو) كلاماً مهمّاً، يجدر بكلِّ من يشكِّك في قيَم بلاده، وخصوصية ثقافتها أنْ يُعيد قراءته مرّات ومرّات.




    فقد خاطبتْ السعوديين والسعوديات خطاباً قويّاً قائلة لهم: (إنّ لديكم أشياء كثيرة تجعلكم تشعرون بالفخر، ولكنّ أدبكم الجمّ ورقَّتكم قد سمحت للغرب أن يطأكم بقدميه، وأن يصفكم بأنّكم مصدر تهديد للديمقراطية والعالم، يجب عليكم ألاّ تسمحوا بأن يستمر هذا الشيء).




    رسالة واضحة جاءت في الوقت المناسب نوجِّهها بصفة خاصة إلى بعض مثقّفينا ومثقّفاتنا الذين يظهرون في بعض البرامج الفضائية، لعلّهم يسمعون من الكاتبة الأمريكية ما لم يسمعوه من علماء بلادهم ومفكِّريها ومثقَّفيها ودعاتها المعتزِّين بخصوصيَّة بلادهم.




    وهي رسالة خاصّة إلى كلِّ فتاة مسلمة أوصلها الوَهم إلى درجة كشف حجابها، وتبرُّجها، ومجاهرتها ، وتماديها ، وتجرئها على فعل المعصيه
    [/size][/size]
    avatar
    sahar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 474
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 05/04/2010
    الموقع : مريم

    رد: من كاتبةٍ أمريكيَّة إلى كلِّ فتاةٍ سعوديَّة

    مُساهمة من طرف sahar في الإثنين 11 أكتوبر 2010, 3:15 pm

    جزاكى الله خيرا

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 22 سبتمبر 2018, 1:46 am